رئيس التحرير

سمير دسوقي

رئيس التحرير

سمير دسوقي

مفاجأة.. سيف الإسلام القذافي سيحكم ليبيا

سيف الاسلام القذافي

جريدة الممر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

جريدة الممر

 

علي الرغم من مرور أكثر من 9 سنوات علي ثورة 17 فبراير إلا إن العديد من المدن الليبية تدين بالولاء للعقيد معمر القذافي ومن بعده السياسي المنحك ابنه سيف الإسلام، وذلك بعد الإفراج عنه وتسليمه لأحدي القبائل.

وكشف تقرير أمريكي بان سيف الإسلام يحظي بشعبية جارفة في عدد من المدن الليبية، مشيرا إلي إن معظم سكان ليبيا يريدون الخلاص من سيطرة المليشيات المسلحة التي نشرت الذعر والإرهاب والقتل بين الناس.

وأكد التقرير، أن سيف الإسلام  إذا أعلن رغبته في حكم ليبيا ومحاربة المليشيات المسلحة المنتشرة بإنحاء البلاد فان العشرات من المدن الليبية سوف تأييده، خصوصا القبائل التي وقفت بجانب العقيد معمر القذافي، والتي تعرضت لعقاب من الثوار والمليشيات وأنظمة الحكم التي جاءت بعد القذافي.

وأضاف التقرير بان القبائل الليبية سوف ترغب في المخلص الذي يعيد إليه حقه وكرامته، وخاصة مدينة بني وليد والتي تقع بها اكبر قبائل ليبيا في قبيلة ورفله، والتي تعرضت لعقاب وتنكيل من مدينة مصراته، بالإضافة الي مسقط رأس سيف الإسلام والتي تري في ابنها “المخلص” من المليشيات المسلحة والجماعات المتطرفة.

وفي مدينة طرابلس  سيجد سيف تأييد مطلق من قبيلة ورشفانة والزنتان المتحالفتان، حيث يرغب سكان المدينتين في عودة المدينة إلي مكانته بعد التهميش والتنكيل من الإسلاميين، إضافة إلي مدينة سبها” والتي تعتبر أساس قبيلة القذاذفة”.

وذكر التقرير أن مدن وقبائل ليبية كبيرة في إنحاء البلاد سوف تعلن تأييده لسيف الإسلام بمجرد رغبته في حكم ليبيا، ومنها ورفلة ورشفانة في طرابلس، وترهونة ، مدينة العجيلات، رقدالين ،المشاشية، الزنتان، اوباري، الجميل، دامس، غات، الكفرة.

وتابع التقرير، بان مدن كبيرة في بنغازي هي الآخري ستعلن تأييده لسيف الإسلام، إلا إن مصراته تعد الصعوبة الوحيد للسيطرة علي ليبيا بعد حالة العداء شديدة بينها وبين ورفلة والزنتان.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

مقالات ذات صلة