رئيس التحرير

سمير دسوقي

رئيس التحرير

سمير دسوقي

وزير التعليم يتخذ إجراءات جديدة للتيسير علي طلاب الثانوية العامة.. الامتحان من هذه المناهج !

جريدة الممر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

كتب: الشعراني

في رسالة جديدة لطمأنة طلاب الثانوية العامة، كشف الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، عن تفاصيل امتحان الشهادة الثانوية .

وقال شوقي إن الامتحان سيكون من المناهج التي تمت دراستها حتي 15 مارس.

وأكد شوقي خلال بيان رسمي  له، علي عقد الامتحانات في موعدها ٧ يونيو المقبل.

وأشار شوقي إلي إن المحتوى المسئول عنه الطالب سواء في المشروع أو الامتحان الذي سيؤديه، هو الذي تم تدريسه قبل 15 مارس فقط.

وذكر وزير التعليم عبر حسابه على موقع “فيس بوك”، اتخاذ حزمة قرارات جديدة للتيسير على الطلاب، في ظل تعليق الدراسة ضمن الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا.

وقال شوقي في تدوينه على صفحته الشخصية الموثقة نشرها الليلة الماضية: “تقدم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني غداً بإذن الله حزمة من القرارات للتيسير على أبنائنا الطلاب في هذه الظروف الاستثنائية مع الحفاظ على المخرجات التعليمية”.

جريدة الممر

وفيما يلي القرارات الجديدة لوزير التعليم..

1- جميع سنوات النقل (من الصف الثالث الابتدائي حتى الثاني الإعدادي): سيتم الاكتفاء بما درسه الطالب في الفصل الدراسي الثاني حتى يوم 15 مارس فقظ

2- سوف تستكمل أجزاء المناهج المتبقية في العام الدراسي التالي، أما بالنسبة لطلبة الصف الثالث الثانوي تم الإتفاق مع وزارة التعليم العالي على أن يتم تدريسها في السنة التمهيدية لكل الكليات.

3- الصف الأول والثاني الثانوي: سوف تشمل الاختبارات الإلكترونية كل ما درسه الطالب في الفصل الدراسي الثاني حتى 15 مارس ، والاكتفاء بعقد الاختبار التجريبي (المقرر عقده يوم 5 أبريل

4- الصف الثالث الثانوي: سوف تشمل الامتحانات كل ما درسه الطالب حتى 15 مارس 2020)، مع الالتزام بالجدول المعلن لامتحانات نهاية العام،

5- شهادة المرحلة الإعدادية (الصف الثالث الإعدادي): يتم الاكتفاء بتقديم مشروع بحثي للترم الثاني ويعد شرطًا للنجاح ويحصل الطالب (بعد نجاحه في المشروع) على نتيجة الفصل الدراسي الثاني كاملة 100%، وسيكون تنسيق الانتقال للمرحلة التعليمية التالية (ثانوي عام/فني) بمجموع الفصلين الدراسيين الأول والثاني معًا.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

مقالات ذات صلة