رئيس التحرير

سمير دسوقي

رئيس التحرير

سمير دسوقي

5 أزمات تعرض له شارلي شابلن العرب «عبد المنعم إبراهيم».. تعرف عليها

جريدة الممر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

جريدة الممر

يعد الفنان عبد المنعم إبراهيم ” شارلي شابلن العرب” كما أطلق الجمهور عليه من المواهب الفنية الفريدة التي استطاعت ان تجسد معظم أنواع الأدوار والتي حازت علي إعجاب الجمهور والنقاد، وبدء الفنان الراحل مسيرته بتقديم إعمال كوميدية لفترات طويلة إلا انه في نهاية مشواره الفني استطاع أن يجسد ادوار تراجيدية نالت استحسان وإعجاب الجمهور وأطلقوا عليه  “الضاحك المبكي”، وقدم الراحل 300 فيلم سينمائي كانت اغلبها ادوار كوميدية، لا يقتصر الفرح والحزن علي شخص معين وإنما يمر علي كل البشر حيث تعرض الفنان الراحل لعدد من الماسي والصدمات في حياته سوف نسردها لكم في السطور القادمة.

مع بداية حياته الأولي وفي مراحل الطفولة والذي ولد عام 1924 في محافظة الغربية ، وقد قرر والده الانتقال إلي القاهرة للإقامة بحي الحسين ليتعرض لأول أزمة في حياته، حيث قام طفل بإلقاء ماء الجير الحي علي العين أليسري  مما تسبب له بضرر كبير أضعف بصره .

وجاءت أزمته الثانية في المسيرة الفنية بعدما نجح في القبول بالمعهد الفني وكان من العشرين الذين تخطوا اختبارات المعهد من بين 1500 شخص شاركوا في الامتحان، وقبيل الفرحة بالقبول بنجاحه تلقي خبر وفاة والدته وتبعتها شقيقته.

وتعرض الفنان لازمة ثالثة ومفجعة وهي وفاة زوجته التي اشتد عليه المرض، وكان وقته يصور احدي الإعمال في أثينا عام 1961 فلم يلبث أن يستريح من مشقة العمل والسفر إلا وداهمته وفاة زوجته بعد عودته بيوم واحد، حيث وجد الفنان نفسه مسئولا عن 4 أطفال في سن الطفولة فكان أصغرهم لم يكمل عامه الثاني.

وعندما بدء الفنان ترتيب حياته الشخصية علي الصدمات التي مر به وحجم المسئولية الواقعة علي عاتقه، إلا أن أزمة رابعة داهمته وزادت من الأعباء والمسئولية عليه وهو وفاة شقيقه الذي ترك 6 أبناء وأمهم، لتزيد المسئولية عليه ويصبح مسئولا عن 11 شخص في أسرته.

وأصيب الفنان مرة أخري بأزمة خامسة وهي مرض زوجته اللبنانية  بسرطان الثدي، وفراقها للحياة بسببه.

 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

مقالات ذات صلة