رئيس التحرير

سمير دسوقي

رئيس التحرير

سمير دسوقي

“عملت كده كذا مرة”.. اعترافات صادمة للمتهم بهتك عرض الطفلة جني

جريدة الممر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

 

” دي مش أول مرة.. عملت كده كذا مرة”.. هكذا بدأ المتهم بهتك عرض الطفلة جني اعترافاته أمام رجال مباحث العمرانية.

وبرر المتهم “علاء.أ”  صاحب الـ27 سنة مبررًا فعلته بأنه كان تحت تأثير المواد المخدرة، ولم يكتف بن عم والد الطفلة بذلك فقط بل روى لرجال المباحث ما كان بصدد ارتكابه في اليوم التالي لإيداع والد الطفلة مصحة لعلاج الأمراض النفسية والعقلية موضحا: “كنت طالع تاني يوم اقتلها لكن ملقتهاش”.

 

منذ 6 أيام تم إيداع “عبد الله” إحدى منشآت الصحة النفسية “مصحة نفسية” بعد تدهور حالته لاسيما ترك زوجته وأم أطفاله الثلاثة المنزل إضافة إلى تردي الأوضاع المادية، كانت تلك الخطوة بداية الكشف عن كارثة بكل ما تحمله الكلمة، كلمات غير مفهومة جاءت على لسان الابنة الوسطى فجرت مفاجأة من العيار الثقيل.

داخل منزل جدتها، لاحظ أهل المنزل عدم انتظام خطوات الطفلة جنى “كانت بتعرج ونازل منها دم” هكذا وصفت عمتها المشهد حينها.

أخذت ذات الثلاث سنوات تردد عبارة “عمو علاء عورني.. عمو علاء قلعني البنطلون”.. هنا توقفت الأسرة عند تلك الكلمات التي تحمل معانٍ ليست بالأمر اليسير.

 

استدعت الأسرة الطبيب على الفور ليخبرهم بالطامة الكبري، حيث تعرضت الطفلة جنى لحادث اغتصاب، ما دفع الأسرة لتوقيع الكشف الطبي على شقيقي جنى (طفلة سنة، طفل 5 سنوات) لكن الفحص أثبت سلامتهما.

أجرى أفراد الأسرة اتصالا عاجلا بوالدة الطفلة جنى أخبروها بما توصلوا إليه عبر الطبيب انطلقوا بعدها قاصدين قسم شرطة العمرانية.

داخل مكتب مأمور قسم شرطة العمرانية حررت أسرة الطفلة جنى عبد الله 3 سنوات، بلاغًا اتهموا فيه ابن عم والدها “علاء.إ.” 27 سنة، بهتك عرضها.

وشكل العقيد محمد أمين مفتش فرقة الطالبية والعمرانية فريق بحث بقيادة المقدم مصطفى كمال وكيل الفرقة، وبمشاركة الرائد أحمد عكاشة رئيس مباحث العمرانية.

تحريات الرائد محمد نجيب معاون أول مباحث العمرانية، توصلت إلى أن والدة الطفلة تركت المنزل منذ شهرين بسبب خلافات زوجية متكررة، تاركة أطفالها الثلاثة (طفلة سنة، جنى 3 سنوات، طفل 5 سنوات) رفقة والدهم.

اعتاد الأب ترك أطفاله بمفردهم مفضلا قضاء الوقت على المقهى أو مع أصدقائه، مانحًا نسخة من مفتاح الشقة إلى ابن عمه “علاء” الذي كان يصعد بين الفينة والأخرى؛ للاطمئنان على الأطفال ورعايتهم بل واللعب معهم.

في إحدى المرات انتهز صاحب الـ27 سنة الفرصة، وهتك عرض الطفلة التي لم تستوعب ما تتعرض له واكتفت بالبكاء والصراخ.

عقب تقنين الإجراءات تمكن النقيب عبد الرحمن محمدين معاون مباحث العمرانية، من ضبط المتهم الذي أقر بصحة التحريات وارتكابه الواقعة على النحو المُشار إليه.

 

وتحرر المحضر اللازم، وأحاله اللواء محمد عبد التواب مدير مباحث الجيزة، إلى النيابة العامة التي أمرت بعرض الطفلة على الطب الشرعي لإجراء تحليل مخدرات للمتهم.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

مقالات ذات صلة