رئيس التحرير

سمير دسوقي

رئيس التحرير

سمير دسوقي

جماجم ورفات موتي.. التفاصيل الكاملة لواقعة “جثث الطريق الحر” بقليوب

جريدة الممر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

في واقعة مأساوية تندي لها الجبين وتخالف جميع الأعراف الدينية والأخلاقية، بعدما قام مقاول بالاستيلاء علي مقابر صدقات “دمنهور”، وألقي رفات الموتي من جماجم وهياكل عظمية بشرية بأسفل الطريق الحر في قليوب .

وأعلنت الأجهزة المعنية بمحافظة القليوبية، ومركز قليوب، وحي غرب شبرا، عن حصر الجماجم البشرية التي جرى العثور عليها مع رفات وعظام موتى أسفل الطريق الحر بقليوب.

وقالت إن عدد الجماجم 32 جمجة بشرية بعد فرز الرتش ومخلفات الهدم بعد نقلها من مكان العثور عليها لدفنها في مكانها بمقابر الصدقة بدمنهور – شبرا، والتي كانت بها قبل أن ينقلها مقاول، تمهيدا للاستيلاء على المقابر.

كان اللواء فخر العربي، مدير أمن القليوبية، تلقى إخطارًا من مأمور مركز قليوب، بعثور بعض الأهالي على جماجم بشرية ورفات موتى ملقاة أسفل الطريق الحر بمنطقة أم بيومي بنطاق مدينة قليوب.

انتقل مأمور المركز ومجدي نجاح، رئيس المدينة، وجرى فرض كردون أمني حول المنطقة، وجرى تكفين الجماجم بشرية، تمهيدا لنقلها ودفنها مرة أخرى في المقابر بحي غرب شبرا الخيمة.

وتبين من تحريات أجهزة الأمن، أن مرتكب الواقعة “مقاول”، استولى على مقابر صدقة “دمنهور”، في حي غرب شبرا الخيمة، وألقى بالجثث ورفات الموتى أسفل الطريق الحر، وجرى ضبط المتهم، وحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

مقالات ذات صلة