رئيس التحرير

سمير دسوقي

رئيس التحرير

سمير دسوقي

حكاية ملحمة بطولية قادها أبطال “الكتيبة 101” في حادث بئر العبد الإرهابي

القوات المسلحة-أرشيفية

جريدة الممر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

كتب:  الشعراني

ملحمة بطولية جديدة قادها أبطال القوات المسلحة البواسل في أرض الفيروز سوف يسطرها التاريخ بأحرف من نور، أنهم رجال القوات المسلحة ضباط وصف وجنود قدموا الغالي والنفيس دفاعا عن سيادة وكرامة المصريين، ضحوا بأرواحهم  الذكية من أجل سلامة الوطن ومقدساته، خلدوا أسمائهم في التاريخ لتبقي راسخة في سجل أبطال العسكرية المصرية  .

شهداء الكتيبة “101” الذين سطروا بطولة سيشهد له التاريخ  علي مر العصور، لقد تصدوا هؤلاء الأبطال بأجسادهم لهجوم إرهابي خسيس بسيارة مفخخة، حيث أقدم أحد العناصر الإرهابية مرتديا حزام ناسف ومستقل سيارة مفخخة، في طريقه لتفجير مديرية أمن شمال سيناء.

هذا الإرهابي الخسيس ظن أن الطريق أمامه فارغا وان المهمة سهلة ، ونسي أن هناك رجالا من أبطال القوات المسلحة يقفون صدا منيعا لا يخافون أو يهابون الموت، ليبادر شهداء وأبطال الكتيبة “101” بإطلاق وابل من الرصاص تجاه السيارة المفخخة ليجبرا الإرهابي الخسيس علي التوقف  ليجد نفسه محاصرا بين أبطال الكتيبة 101″ الذين أمطروه بالرصاص من كل اتجاه .

فما كان من الإرهابي الخسيس بعدما أصابه الهلع والخوف من شجاعة وبسالة أبطال الكتيبة 101 إلا أن يفجر نفسه في منطقة فضاء خالية بعيدة عن مديرية أمن شمال سيناء ببعض الأمتار القليلة بفضل أبطال القوات المسلحة الذي تصدوا بكل بسالة وشجاعة  بأجسادهم ومنعوا مرور السيارة المفخخة ليرقوا إلي ربهم شهداء  في سن الزهور فلم تتجاوز معظم أعمارهم العشرين عاما ليقدموا رسالة عظيمة ومشرفة لمعني التضحية والفداء من أجل الوطن سيشهد به الداني والقاصي .

وكان قد أعلن وكان قد أعلن المتحدث الرسمى للقوات المسلحة عن استشهاد 10 من أفراد القوات المسلحة بسيناء جراء عبوة ناسفة للإرهابيين بمنطقة بئر العبد .

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

مقالات ذات صلة