رئيس التحرير

سمير دسوقي

رئيس التحرير

سمير دسوقي

اللعب مع الكلاب والمساج حيلة سايس لاغتصاب طفل داخل الجراج

جريدة الممر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

في واقعة صادمة لا تقل بشاعة عن واقعة التحرش بطفلة المعادي، التي لم يمر عليها سوى 6 أيام ، وأثارت غضب وسخط الشارع المصري، بعدما هتك عرض طفل يبلغ من العمر 7 سنوات على يد شاب مراهق بمنطقة النزهة.

بداية الواقعة كشفها المحامي خالد السني دفاع طفل النزهة لموقع أهل مصر، قائلًا إن الواقعة دارت أحداثها يوم 17 يناير الماضي، بعدما قام شاب يدعى “سالم.ح” 18 سنة، يعمل في جراج، باستدراج الطفل يوسف إلى غرفة داخل الجراج بحيلة اللعب مع الكلاب.

وأضاف دفاع طفل النزهة، أن المتهم عقب انفراده بالطفل داخل الغرفة قال له: “تعالى أعملك مساج على السرير” وبعد أن استجاب الطفل له قيده المتهم بالحبال وقام بهتك عرضه، وعقب ذلك هدده بالضرب في حالة الإفصاح لأهله وفضحه.

وتابع الدفاع، أن الطفل يقيم بالعقار المقابل للجراج، وكان يلعب في الشارع قبل الواقعة، وأخبر شقيقته بما فعله المتهم عقب شعوره بالتعب، وأخبرت والدتها التي ذهبت به إلى الطبيب وأكد التعدي على الطفل جنسيًا، وحررت والدة الطفل محضرًا بقسم شرطة النزهة حمل رقم 3868 لسنة 2021.

واستكمل خالد السني، أن المتهم عقب ارتكاب الواقعة هرب إلى محافظة سوهاج محل إقامته، وبعد مرور شهرين عاد مرة أخرى إلى القاهرة لعمله بالجراج، وألقى رجال المباحث القبض عليه وتم إحالته إلى نيابة النزهة ووجهت له تهمة هتك عرض الطفل يوسف واعترف بجريمته، واستمعت النيابة العامة لأقوال الطفل الذي أقر بأن المتهم هتك عرضه مرتين، وما زالت التحقيقات مستمرة.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

مقالات ذات صلة