رئيس التحرير

سمير دسوقي

رئيس التحرير

سمير دسوقي

الكشف عن سبب إصابة الأشخاص بفيروس كورونا رغم تلقيهم اللقاح

جريدة الممر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

كشفت الدكتورة نهى عاصم، مستشار وزيرة الصحة للبحوث والتنمية الصحية، السبب وراء إصابة الأشخاص بفيروس كورونا رغم تلقيهم اللقاح .

وقالت “عاصم” ، إن هناك توجيهات بتجهيز مراكز اللقاح ضد كورونا بشكل قوي، قائلة: “هناك تفاصيل كثيرة في تجهيز الأماكن لعدم نشر العدوى.. ونجهز الأماكن حسب الطلب والضغط على المحافظات المختلفة وهناك توجيه بزيادة أعداد المراكز”.

أضافت “عاصم”، في مداخلة هاتفية لبرنامج “كلمة أخيرة” تقديم الإعلامية لميس الحديدي عبر قناة ON، أن محافظتي القاهرة والجيزة أكثر المحافظات اهتمامًا بفكرة تلقي لقاح كورونا، مشيرة إلى تطعيم من 1000 إلى 2000 شخص يوميًا بلقاح كورونا خلال الفترة الحالية.

وأوضحت أن كورونا قد يصيب الأشخاص الذين تلقوا لقاح كورونا مرة أخرى، لذلك يجب الالتزام بإتباع الإجراءات الاحترازية، متابعة: “من تلقى أول جرعة من لقاح كورونا ليس محميًا وكأنه غير مطعم باللقاح، لذلك هناك أهمية لتلقي الجرعة الثانية من اللقاح، لقاح أسترازينيكا يمنح مناعة بنسبة 75% بعد الجرعة الأولى، و95% بعد الجرعة الثانية”.

وأوضحت مستشارة وزيرة الصحة للبحوث والتنمية الصحية، أنه منذ بداية أزمة كورونا تسير الدولة المصرية بخطى جيدة مع جميع الشركات المنتجة للقاح كورونا، وهناك أبحاث إكلينيكية تجرى حاليًا لمواكبة تطعيم المواطنين باللقاح لوقايتهم من الفيروس.

وعلقت على تأخير تطعيم بعض كبار السن ومصابي الأمراض المزمنة في الفترة الأخيرة، قائلةً: “هؤلاء أولوية، لكن هذه المشاكل متعلقة في التسجيل نفسه، فبعضهم لم يسجل المصابين بالأمراض المزمنة، ولحل هذه المشكلة يمكننا التوجه إلى أقرب وحدة أو الاتصال بالخط الساخن”.

وأضافت أن البيانات المتعلقة بلقاح شركة أسترازينيكا تتمتع بشفافية كبيرة: “في البداية كانت ترى الشركة أنه لا يحبذ البدء بتطعيم الفئات العمرية التي تزيد عن 65 سنة، لكن الفترة الماضية حصل الملايين على هذا اللقاح ومن بينهم من تخطت أعمارهم 65 سنة، ولم تظهر أي أعراض جانبية تجعلنا منع التلقيح بأسترازينيكا”.

وتابعت قائلة: “إلى الآن لم يتم الإبلاغ عن أي أثار جانبية خطيرة متعلقة بأسترازينيكا أو سينوفارم، مشيرةً إلى أن إصابة بعض الأشخاص بعد تلقيهم الجرعة الأولى من اللقاحات قد يرجع إلى تهاون في تطبيق الإجراءات الوقائية، وشددت على أن الجميع معرض لأن يكون مصابًا بفيروس كورونا: “النقطة دي التطعيمات مظلومة فيها، فلو أصيب شخص بكورونا بعد التطعيم، فالموضوع لا علاقة له بالتطعيم، وطول الفترة بين الجرعتين إلى بعد الحصول على الجرعة الثانية بـ3 أيام أنا مش متطعم”.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

مقالات ذات صلة