رئيس التحرير

سمير دسوقي

رئيس التحرير

سمير دسوقي

الحكومة تكشف حقيقة حظر التجوال الكامل يومي الأحد والاثنين

جريدة الممر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

كشف المستشار نادر سعد المتحدث باسم مجلس الوزراء، حقيقة ما تم تداوله حول بشأن تطبيق الحظر الكامل يومي الأحد والاثنين .

وقال “سعد” ، إن يوم الاثنين المقبل هو المعنى بقرار رئيس الوزراء وليس الأحد، الذي هو يوم عمل طبيعى للبنوك والبورصة المصرية.

وأضاف “سعد” خلال مداخلة هاتفية فى برنامج مساء dmc الذى يقدمه الإعلامى رامى رضوان، أن جميع وسائل النقل العام ستعمل يوم الأحد بشكل طبيعى حتى الساعة الثامنة مساءً.

وتابع، أن الكثافات التى قد شهدناها خلال الأيام الماضية لها تفسير وهى نزول عدد من الأشخاص لشراء مستلزمات شهر رمضان المبارك.

وأشار المتحدث باسم مجلس الوزراء إلى أن، شهر رمضان من المتوقع أن يشهد عدم ازدحام نتيجة عدم إقبال المواطنين على النزول خلال نهار هذا الشهر، وحال اتخاذ قرار مد الحظر خلال هذا الشهر فيساعد هذا بشكل كبير فى الخروج من أزمة فيروس كورونا.
وفي سياق آخر، أكد سعد أن السيارات الخاصة لا يمكن منعها، موضحًا أن جميع المحافظين في اجتماع الأمس مع رئيس الوزراء لديهم تعليمات مشددة بإغلاق الشواطئ ومنع التجمعات أمام الكورنيش، وأي تجمعات سيتم التعامل معها، ويطلب منهم المغادرة.

وأشار المتحدث باسم رئاسة مجلس الوزراء، إلى أنه سيكون هناك رقابة على الشواطئ والقرى ولو تبين أن هناك أي خرق للحظر سيكون هناك غرامات، ولن يكون هناك أي وسائل نقل تعمل يوم الاثنين، لافتًا إلى أن يوم الأحد لم يطبق عليه سوى الحظر الطبيعى لأى يوم، وقرار غلق المولات والمحلات مطبق يوم الجمعة والسبت والاثنين.

وأكد المستشار نادر سعد، أنه سيكون هناك تنفيذ صارم لكل قرارات رئيس الوزراء، موضحا أن الكثافة فى الشوارع والأسواق الأيام الماضية كان بسبب أننا مقبلون على شهر رمضان، متابعا: يجب تأجيل النزول لشراء احتياجات رمضان، لأن الدولة تقوم بالإجراءات الاحترازية ويبقى هامش حركة المواطن وحده القادر على التحكم فيه من خلال الوعى.

كان الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء قد قال خلال تصريح صحفي بمقر مجلس الوزراء، إنه سيتم إيقاف كل وسائل المواصلات والنقل العام والمترو والسكك الحديد وأتوبيسات الرحلات التي تنتقل بين المحافظات في يوم شم النسيم.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

مقالات ذات صلة